صنعاء.. تصفية مسؤول أمني تكشف حرب الأجنحة بين الحوثيين

صنعاء.. تصفية مسؤول أمني تكشف حرب الأجنحة بين الحوثيين
صنعاء.. تصفية مسؤول أمني تكشف حرب الأجنحة بين الحوثيين

أكدت مصادر محلية وإعلامية متطابقة، الأربعاء، تصفية مسؤول أمني رفيع موالٍ لميليشيات الحوثي، في منزله بالعاصمة اليمنية ، في ظل عمليات مماثلة ومتكررة باتت تستهدف قيادات .

وأفادت المصادر أن أركان حرب الأمن المركزي العميد علي الغراسي، المعين من قبل الحوثيين وأحد أبرز الموالين لهم، تمت تصفيته داخل منزله في منطقة عصر بالعاصمة صنعاء برصاص مسلحين مجهولين.

وتأتي هذه العملية الجديدة في ظل استمرار تباين الآراء حول من يقف وراء الاستهداف المتكرر لقيادات الحوثيين، حيث تعزوها مصادر إلى تصفيات متبادلة بين قيادات الميليشيات، وأخرى تتحدث عن "قناص مجهول" نفذ عددا من عمليات الاغتيال الناجحة لقيادات حوثية منذ قتلها للرئيس الراحل مطلع ديسمبر الماضي، عقب دعوته للانتفاضة الشعبية ضدها.

ورجحت عدة مصادر أن هناك عمليات تصفيات بين أجنحة الحوثيين المتنازعة في إطار فرض النفوذ والاستحواذ على الأموال ومؤسسات الدولة في صنعاء.

وأشارت إلى أن الصراع يدور بين عبدالكريم الحوثي (عم زعيم الانقلابيين)، والقيادي الميداني للميليشيات أبو علي الحاكم، ورئيس ما يسمى باللجنة الثورية محمد علي الحوثي.

وذهبت إلى أن الأجنحة الحوثية المتصارعة لديها فرق اغتيالات خاصة وذلك لتصفية منافسي كل طرف والموالين له من القيادات البارزة للاستفراد بالنفوذ والثروة، بعد تخلصهم من عدوهم المشترك وحليف الضرورة السابق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة