العراق | نفوق أسماك الفرات.. أمونيا ومعادن و"لا تأثير على البشر"

عادت مجدداً مسألة نفوق الأسماك في نهر الفرات إلى الواجهة على الساحة العراقية، بعد أن أعلنت وزارة الزراعة، عن تطابق فحوصات نفوق الأسماك مع النتائج التي توصلت إليها .

وقال الناطق الرسمي لوزارة الزراعة، حميد النايف، في بيان الأربعاء إن "الفحوصات المختبرية التي تم الانتهاء منها من قبل منظمة الصحة العالمية لحالة نفوق الأسماك في نهر #الفرات (محافظة بابل، قضاء المسيب) أثبتت أن المياه ملوثة بمستويات عالية من البكتيريا والمعادن الثقيلة والأمونيا".

أسماك الفرات النافقة تفضح تلوث النهر

وأوضح أن "المنظمة العالمية اختبرت عدة عينات من المياه استجابة لطلب من وزارة الصحة والبيئة في ، وخلصت إلى أن تلوث النهر أدى إلى نفوق الأسماك، لكنه لا يمثل تهديداً للبشر".

إلى ذلك، لفت إلى أن "ما أوردته المنظمة بأن الأسماك النافقة هي أسماك الكارب التي تربى في الأقفاص العائمة ولا توجد تربية لأسماك الشبوط في المنطقة التي حصل فيها النفوق أو غيرها من المحافظات"، مؤكداً أن " التطابق بين تشخيص المنظمة ووزارة الزراعة، يثبت صحة التشخيص الأولي الذي أعلنت عنه الوزارة سابقاً لحالة النفوق".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى