فلسطين | الإسلامية المسيحية تحذر: إصرار إسرائيلي على العبث بالحرم الإبراهيمي وتشويه معالمه

فلسطين | الإسلامية المسيحية تحذر: إصرار إسرائيلي على العبث بالحرم الإبراهيمي وتشويه معالمه
فلسطين | الإسلامية المسيحية تحذر: إصرار إسرائيلي على العبث بالحرم الإبراهيمي وتشويه معالمه

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة والمقدسات اليوم الخميس ، من  عزم سلطات الاحتلال الاسرائيلي إضافة مصعد كهربائي داخل الحرم الإبراهيمي، في خطوة خطيرة تقوم على تهويد الحرم أولاً، وتعارضه مع قرار اليونسكو القاضي بضرورة الحفاظ على المسجد كجزء من التراث الإنساني، وعدم العبث به أخيراً.

وأشار الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى إلى جملة الإجراءات والأساليب التهويدية التي تمس حرمة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، والتي تتمثل بالاقتحامات الدورية من قبل الآف المستوطنين ، ناهيك عن الإحتفالات الصاخبة وما يرافقها من عرض للعلم الإسرائيلي على حائط المسجد بصورة استفزازية، خلال الأعياد اليهودية، اضافة لمنع المسلمين من الوصول للحرم.

وأكدت الهيئة على أن عزم سلطات الاحتلال على تغيير الطابع العام للحرم الإبراهيمي بإضافة المصاعد هو إصرار إسرائيلي على السياسة الاستفزازية التي تنتهكها حكومة الاحتلال، مشيرةً إلى أن هذا التدنيس والانتهاك لحرمة المقدسات ليس الانتهاك الأول لحرمة الحرم الإبراهيمي الشريف، بل هو خطوة من خطوات تهويد الحرم الممنهجة، مشيرةً إلى التقسيم الزمني المتبع في الحرم بين المسلمين واليهود، ناهيك عن عمليات التدنيس ومنع المصلين من الوصول، ومنع الآذان، والاقتحامات المستمرة.

وأكد الأمين العام د. عيسى على أن المسجد الإبراهيمي مسجد إسلامي خالص، لا حق لليهود فيه، وأن الاجراءات التي تم اتخاذها منذ العام ١٩٩٤ باطلة ويجب أن تلغى، داعياً للوصول للحرم واداء الصلاة فيه.

وناشدت الهيئة الاسلامية المسيحية المؤسسات الدولية وبالأخص اليونسكو التدخل للحفاظ على أماكن التراث الإنساني والثقافي الفلسطيني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى