الخليح | هكذا تفاعل السعوديون مع توشح الملك سلمان للعلَم وتقبيله

تدثر الملك سلمان بالعلَم السعودي، بعد تفاعله مع العرضة ، التي أدتها فرقة الدرعية في حفل أهالي عرعر، كما قام الملك سلمان بتقبيل العلم الأخضر في مشهد تكرر كثيراً.

وكانت فرقة الدرعية، قد عرضت العديد من قصائد الحرب الشهيرة في عهد الملك عبدالعزيز "مني عليكم ياهل العوجا سلام" ليبدأ الملك سلمان بأداء العرضة معهم، في الحفل الذي أقامه أهالي عرعر، وتفاعل المؤدون مع الملك في تناغم اعتادوا عليه في الحفلات الرسمية التي يحضرها.

وتحرك الملك سلمان نحو حاملي الراية، ليصطف جنباً إلى جنب معهم، ويؤدي العرضة الشهيرة التي أداها كثيراً وهو بجانب والده الملك عبدالعزيز، ومن بعده الملك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله.

وبدأ تأثر الملك بالكلمات والذكريات التي يحملها حول العرضة السعودية، ومناسبة أدائها في كثير من المحافل التي عايشها مع ملوك السعودية، وحينما اختُتمت العرضة قام الملك سلمان بتقبيل العلم السعودي، الذي يحمل راية التوحيد، والذي وحّد تحت رايته الملك عبدالعزيز السعودية، ليعرض الملك في أقصى نقطة في الحدود الشمالية، ويطلق مشاريع التنمية فيها.

تفاعُل المغردين

نشر المصور بندر الجلعود اللقطة في ، وهو ملتقطها للملك سلمان تحت تغريدات " أنا أتدثر بالعلم .. أنا أتوكل بالإله.. أحيا بكم .. ولأجلكم.. يا شعبنا الوفي العظيم .. سلمان بن عبدالعزيز".

فيما غرد اللاعب الشهير نواف التمياط "مثل المطر جيتوا على أهل الشمال، والأرض خضراء والصدور مشرعة يا مرحبا ومية هلا". أما الشاعر مشعل بن عون قال في تغريدة "رسالته للشرق وأهل الغرب .. يلعب وكنه في ليال العيد .. وعقب انتهى من عرضته للحرب .. عود يقبل راية التوحيد".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى