مصر | في مصر.. التزايد السكاني خطر قومي والعداد لا يتوقف

مصر | في مصر.. التزايد السكاني خطر قومي والعداد لا يتوقف
مصر | في مصر.. التزايد السكاني خطر قومي والعداد لا يتوقف

الإرهاب خطر حقيقي يواجه ، إنه الموت، لكن الحياة بدورها، تهديد آخر لا يقل أثرها عن الموت بالإرهاب.

تعداد مصر السكاني يبلغ اليوم نحو 100 مليون نسمة.. وبحلول عام 2100 أي بعد نحو 82 عاماً من الآن سيصبح عدد سكان مصر 200 مليون نسمة.

في العاصمة المصرية ، إحدى أكبر المدن من حيث الكثافة السكانية في العالم، وحدها تستوعب أكثر من 20 مليون نسمة وهو نفس عدد سكان دولة كاملة هي .

معضلة القنبلة السكانية في مصر ليس في أعداد السكان الكبير فحسب بل في طريقة توزيعهم يعيش 98% من المصريين على 4% من المساحة الإجمالية وهي الوادي والدلتا.

وفي شبرا الخيمة.. أعلى رقعة للكثافة السكانية، يعيش قرابة مليوني شخص فقط على 270 كلم2.

بمعنى آخر كل واحد كلم2 يسكنه 7 آلاف و400 شخص.

ويعيش السكان في نحو 400 ألف وحدة سكنية ويحتاجون إلى 70 ألف وحدة في المستقبل لاستيعاب الزيادة المتوقعة.

وعلى النقيض تماما.. يعيش فقط 2% في 96% من مساحة مصر.

وفي محافظة جنوب سيناء أقل المناطق في مصر من حيث الكثافة السكانية.. يعيش فيها فقط 104 ألف نسمة على مساحة تبلغ أكثر من 33 كلم2.

ورغم أنَّها مقصد رئيسي لكثير من السياح حول العالم.. وتعد من المراكز الرئيسية للاقتصاد المصري لكن مساحات شاسعة منها غير مأهولة بالمصريين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى