الشاهد: اتفاق الأجور يجب أن يراعي المالية العمومية 

الشاهد: اتفاق الأجور يجب أن يراعي المالية العمومية 
الشاهد: اتفاق الأجور يجب أن يراعي المالية العمومية 

قال رئيس الوزراء التونسي يوسف #الشاهد اليوم السبت إنه يريد اتفاقاً واقعياً مع اتحاد الشغل يراعي المالية العمومية بعد أزمة الأجور في البلاد في خطوة يبدو أنها تهدف لتخفيف التوتر الاجتماعي بعد تهديد النقابات بالتصعيد.

وأضرب حوالي 650 ألف موظف حكومي تونسي عن العمل يوم الخميس وتجمع الآلاف في احتجاجات واسعة النطاق في أرجاء # بعد أن رفضت الحكومة زيادة الأجور، وسط تهديدات من المقرضين بوقف تمويل الاقتصاد التونسي.

وكان حوالي 650 ألف موظف حكومي تونسي قد أضربوا عن العمل الخميس وتجمع الآلاف في #احتجاجات واسعة النطاق بعد أن رفضت الحكومة زيادة الأجور، في خطوة قد تفاقم التوتر في #تونس وسط تهديدات من المقرضين بوقف تمويل الاقتصاد التونسي.

وتجمع الآلاف أمام مقر البرلمان بالعاصمة ورددوا هتافات تنادي برحيل حكومة #الشاهد وتطالب بزيادة الأجور ورفعوا لافتات كتب عليها "إضراب الكرامة" و"الزيادة حق وليس مزية" و"الشعب يريد إسقاط الحكومة" و"ارحل ارحل يا حكومة السراق". و"لا خوف لا رعب السلطة ملك الشعب".

كما تجمع الآلاف أيضاً في العديد من المدن مثل صفاقس والقصرين وسيدي بوزيد وقابس، وفي نابل تجمع أيضا الآلاف في احتجاج على قرار الحكومة تجميد الأجور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى