فلسطين | عريقات ينتقد بشدة بيان للجبهة الديمقراطية.."حددوا ماذا تريدون؟"

فلسطين | عريقات ينتقد بشدة بيان للجبهة الديمقراطية.."حددوا ماذا تريدون؟"
فلسطين | عريقات ينتقد بشدة بيان للجبهة الديمقراطية.."حددوا ماذا تريدون؟"

انتقد صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بشدة  بيان الجبهة الديمقراطية الذي يطالب دائرة شؤون المفاوضات ووزارة الخارجية بالتوجه الى والجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاريع قرارات حول، والاستيطان "بذلا من إصدار البيانات".

وقال عريقات في تصريح صحفي اليوم الإثنين، " فى بيان غريب عجيب من الجبهة الديمقراطية طالبت من دائرة شؤون المفاوضات ووزارة الخارجية وبذلا من إصدار البيانات ، التوجه الى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاريع قرارات حول، القدس والاستيطان ."

وأضاف "الجبهة الديمقراطية ممثلة بممثلها فى اللجنة التنفيذية تعلم تمام العلم ، اننا تقدمنا  الى الان ب ١٢ مشروع قرار فى الجمعية العامة ، حصلت جميعها على ما معدله ١٦٥ صوتا مع و٥ أصوات ضد ، بما فى ذلك قرارات حول القدس وحق تقرير المصير والاستيطان الاستعماري ، والجولان العربي السوري المحتل ، وغيرها".

عريقات تابع قائلا " إننا وبناءا على تعليمات السيد الرئيس نحضر لتفعيل طلب العضوية الكاملة فى والحماية الدولية ، وتعرف (الجبهة الديمقراطية) كيف حصلنا على شطب شركة air bnb   , للتسويق للوحدات الاستيطانية الاستعمارية ، وتعرف أيضا اننا نسعى للحصول من الأمين العام للأمم المتحدة على قائمة المعلومات حول الشركات العالمية العملة فى الاستيطان وكذلك قرارات مجلس حقوق الإنسان ، وأننا قدمنا إحالات رسمية للمحكمة الجنائية الدولية ، ومحكمة العدل الدولية".

وقال " إننا قدمنا صكوك انضمام دولة لاحد عشر من المواثيق والمؤسسات الدولية المتخصصة ، وهناك اتصالات يومية مع العديد من دول العالم للحفاظ على مشروعنا الوطني ، ولفضح الجرائم التى ترتكبها سلطة الاحتلال . وهذا واجبنا ، تجاه الشهداء والأسرى والجرحى وعذاباتهم شعبنا المشرد ."

عريقات استكمل قائلا "اضافة الى ما نقوم به الان فى الأمم  المتحدة لإحباط مشروع قرار أمريكي ضد حركة حماس . وكذلك مشاركتنا باسم فلسطين فى جميع المؤتمرات والندوات المحلية والإقليمية والدولية ."  

وأضاف "لم أشأ ان ابدد وقتنا الثمين وطاقتنا البسيطة بالرد ، فاليوم هناك رئيس تشيكيا الذى يسعى لنقل سفارة بلاده الى القدس ، وهناك رئيس دولة عضو فى منظمة التعاون الإسلامي تشاد فى زيارة لإسرائيل لأول مرة منذ ٤٠ عاما ."

عريقات ختم بالقول " لا بد ان نشير الى ان هناك من يتهكم ويتساءل عن ما فائدة ما نقوم به على الساحة الدولية ؟ الى كل هؤلاء نقول نحن جنود لفلسطين ، ولن نصمت على جرائم الاحتلال ، ولن نسألكم على ما تقومون به غير التشكيك ومحاولات بث الإحباط واليأس لشعب عظيم قرر ان يصمد وان يضحى وان ينتصر . حددوا ماذا تريدون ، علنا ومن خلال عملنا المشترك ان نكون الجنود الأوفياء لفلسطين . "

وكانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، قد دعت المؤسسات الوطنية الفلسطينية خاصة دائرة المفاوضات في م.ت.ف، ووزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية إلى مغادرة سياسة معالجة القضايا الوطنية بالبيانات الصحفية، على غرار بياناتها التي صدرت بشأن توسيع الإستيطان ومصادرة الأرض في بلدتي سلوان وشعفاط وفي أنحاء مختلفة من مخيم شعفاط.

كما دعت الجبهة هاتين المؤسستين، من موقعهما في إدارة الشأن السياسي، إلى مغادرة هذه السياسة، التي تكتفي بالكلام، والإنتقال إلى سياسة عملية في الإشتباك مع خطوات الإحتلال الإستيطانية في المحافل الدولية.

الجبهة  طالبت أيضا، دائرة المفاوضات ووزارة خارجية السلطة إلى "إمتلاك الإرادة السياسية المطلوبة"، والعمل على نقل ملف الإستيطان الى مجلس الأمن الدولي، ومطالبته بتنفيذ قراره رقم 2334 بنقله إلى الباب السابع لميثاق الأمم المتحدة. ودعوة الجمعية العامة للمنظمة الدولية لإجتماع استثنائي لإعادة بحث الإستيطان الإسرائيلي، وخطورته على مستقبل شعبنا وقضيته وحقوقه الوطنية. والتقدم بشكوى إلى المجلس الدولي لحقوق الإنسان ومحكمة الجنايات الدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى