ترمب يلغي قمته مع بوتين بسبب "كيرتش" 

ترمب يلغي قمته مع بوتين بسبب "كيرتش" 
ترمب يلغي قمته مع بوتين بسبب "كيرتش" 

فور إعلان أنه ألغى اجتماعه المقرر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد قراءة التقرير حول الحادث في مضيق كيرتش، قال الكرملين: وبهذا سيكون أمام رئيسنا وقتا لإجراء لقاءات مفيدة.
وقال ترمب، في تغريده على "" اليوم الخميس، " بعد قراءة التقرير حول الحادث في مضيق كيرتش واستناداً إلى عدم إعادة السفن والبحارة من إلى أوكرانيا، فقد قررت أنه من الأفضل لجميع الأطراف المعنية إلغاء اجتماعي المقرر مسبقا في الأرجنتين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأتطلع إلى قمة ذات معنى مرة أخرى بمجرد حل هذا الوضع".
رد بيسكوف
وفي أول رد، على تصريح ترمب، أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الكرملين لم يتلق معلومات رسمية من واشنطن حول إلغاء الرئيس الأميركي لقائه مع الرئيس الروسي على هامش قمة "العشرين".
 وقال بيسكوف: "نحن ذاهبون إلى الأرجنتين. رأينا "التغريدة"، وليس لدينا معلومات رسمية، وإذا كان الوضع كذلك فإن الرئيس الروسي سيكون لديه بضع ساعات لإجراء لقاءات مفيدة على هامش القمة".
ومن جهته، صرح السفير الروسي لدى ، ألكسندر زاسيبكين، في وقت سابق من اليوم الخميس أن الاستفزازات الأوكرانية لها بعدان، أحدهما داخلي انتخابي، والآخر خارجي، يستهدف توتير الأجواء قبل اللقاء بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي دونالد .
وتقول روسيا إن السفن الأوكرانية "بريديانسك" و"نيكوبول" و"ياني كابو" كانت قد خالفت المادتين 19 و21 من اتفاقية لقانون البحار وانتهكت الحدود الروسية فجر يوم الأحد 25 نوفمبر. 
وقد دخلت السفن المياه الروسية المغلقة مؤقتا وقامت بمناورات خطيرة بضع ساعات ولم تستجب لمطالب الزوارق والسفن الروسية مما أدى إلى احتجازها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى