مصر | ماذا فعلت هذه الفتاة حتى يأمر السيسي بتنفيذ كل طلباتها؟

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسى ، الخميس، بقصر الرئاسة في العاصمة #فتاة_صعيدية تدعى #مروة_العبد ، وأمر بتنفيذ كافة طلباتها.

وهزت قصة مروة العبد مواقع التواصل في ، حيث تعمل سائقة تروسيكل بقرية البعيرات بالأقصر جنوب البلاد، وتكافح من أجل مساعدة أسرتها، حيث تعمل في نقل الطلاب والإسمنت وعملت بمقهى وكافة الأعمال الأخرى الشاقة لتوفير قوت أسرتها واحتياجاتهم الضرورية.

وأعرب الرئيس المصري عن حرصه على الالتقاء بها شخصيا بالنظر إلى مثابرتها الحثيثة لتحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها، مؤكدا أنها تعتبر نموذجاً مُشرفاً لشباب مصر كافةً، وقدوة يحتذى بها لجميع المصريين في الكفاح والعطاء والإصرار.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس تحدث مع مروة بشأن ما يمكن توفيره لها من احتياجات، لتحسين ظروف أسرتها المعيشية، حيث وجه في هذا الصدد بتلبية كافة طلباتها ومساعدتها على ما تقوم به من أعمال.

من جانبها قالت الفتاة الصعيدية إنها تبذل أقصى ما في وسعها لمساعدة أسرتها وشقيقاتها، وتخفيف الأعباء عن والدها الذي يعمل حارسا.

تبلغ مروة من العمر 27 عاما وتقود تروسيكل تقوم بتأجيره لحمل الطوب والإسمنت، وتوصيل الأطفال للمدارس مقابل مبالغ قليلة، توفرها لكي تساعد شقيقاتها وأسرتها حتى نجحت في تزويج شقيقتها، وتستعد حاليا لتجهيز شقيقتها الثانية.

وتعرضت مروة لمضايقات من الشباب والرجال في بداية عملها، لكنهم مع مرور الوقت تعاطفوا معها، ودعموها وقدموا لها يد العون والمساعدة، وساعدوها في توفير مبلغ مالي لشراء تروسيكل خاص بها وتوفير إيجاره.

ورفضت مروة الزواج من أجل التفرغ للعمل ومساعدة الأسرة، وفور أن علمت الرئاسة بقصتها استقبلها الرئيس السيسي، وأمر بتنفيذ كافة طلباتها، مؤكدا أنها تعتبر نموذجا وقدوة لشباب مصر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى