اليمن | بعد خسارتها الجبهات.. هذا هو سلاح "الحوثي" الجديد!

اليمن | بعد خسارتها الجبهات.. هذا هو سلاح "الحوثي" الجديد!
اليمن | بعد خسارتها الجبهات.. هذا هو سلاح "الحوثي" الجديد!

لم تكتفِ #ميليشيات_الحوثي بالحرب العسكرية ضد اليمنيين، بل لجأت إلى الحرب الإلكترونية من خلال تحكّمها في البنى التحتية للاتصالات والإنترنت، لاسيما في العاصمة اليمنية #.

وذكر تقرير لمجموعة "ريكورد فيوتشر" أن # باتوا يتحكمون في حجب الرسائل وتنفيذ عمليات مشفرة ورقابة.

وأوضح التقرير الذي نشرته "فورين بوليسي" أن # قدّمت للميليشيات وسائل وأسس الحرب الإلكترونية، حيث منع الحوثي تطبيقات #واتس_آب وتليغرام، وتويتر، والفيسبوك.

ولا يعرف المدى الذي استخدم فيه الحوثيون تكنولوجيا الرقابة، إلا أن سكان العاصمة خائفون منها.

وكان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني قد كشف عبر تغريدات له، عن إجبار ميليشيا الحوثي شركات الاتصالات اليمنية على تقديم جميع التسهيلات اللازمة للتجسس على مشتركيها، مضيفاً أن مشتركين في شركات الاتصالات اشتكوا مؤخراً من أن رسائلهم وصفحاتهم على تعرضت للقرصنة من قبل الميليشيات.

وشدد الأرياني على أن انصياع شركات الاتصالات لإملاءات الحوثي يعرضها للمساءلة القانونية من المتضررين الذين قام عدد منهم بمقاضاتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى