مقاهي بريطانية ترفع "الأفوكادو" من قوائم أطعمتها !

مقاهي بريطانية ترفع "الأفوكادو" من قوائم أطعمتها !
مقاهي بريطانية ترفع "الأفوكادو" من قوائم أطعمتها !

رفعت بعض المقاهي في أطباق الأفوكادو من قوائم الطعام التي تقدمها لزبائنها بسبب مخاوف ذات صلة بالبيئة والاستدامة. وكان مقهى Wild Strawberry الواقع في باكينجهامشير هو الذي بدأ ذلك التوجه بعد قوله إنه من الخطأ الاستمرار في تقديم أطباق مثل الأفوكادو على الخبز المحمص، خاصة وأن ذلك الأفوكادو يصل المقاهي في بريطانيا بعد قطعه آلاف الأميال عبر الكرة الأرضية.

وأخبر المقهى زبائنه في تدوينة نشرها عبر حسابه على انستقرام أن هذه ليست مزحة، موضحاً أن الطلب على الأفوكادو يُزيِد من ثراء بعض العصابات الإجرامية في ، وأنهم قرروا لذلك التوقف عن تقديم أطباق الأفوكادو واستبدالها بأخرى.  

وأضاف Wild Strawberry، الذي يقال إنه يقدم ألف طبق أفوكادو أسبوعياً، إنهم فكروا طويلاً وبصورة جدية في الأمر، لكنهم رؤوا في الأخير أن يبقوا تركيزهم على المكونات ذات المصادر المحلية مع معالجة مسألة الأميال الغذائية والاستدامة. 

وتابع المقهى في تدوينته بالقول "في وقت بدأ يتزايد فيه الاهتمام بمسألة التغير المناخي أكثر من أي وقت مضى، يمكن القول إنه من الخطأ التام القيام بنقل مكونات مثل الأفوكادو في طائرات تستهلك كميات كبيرة من الوقود من أميركا الوسطى، أميركا الجنوبية، إفريقيا وأماكن أخرى فقط لإشباع رغبتك في تناول أحدث الصيحات الغذائية بينما يوجد لدينا وفرة من الأطعمة المغذية والشهية تماماً".

وجاء أيضاً في التدوينة "هوس العالم الغربي بالأفوكادو تسبب في زيادة الطلب على مزارعيه بشكل غير مسبوق، ما أدى لرفع الأسعار لدرجة أن هناك حتى تقارير صحافية تقول إن عصابات مخدرات مكسيكية تسيطر على ربح صادرات الأفوكادو".

وتابعت التدوينة "كما بدأت تُخَفَّف أشجار الغابات من أجل إفساح المجال لإقامة مزارع أفوكادو. وتساهم زراعة الأفوكادو المكثفة على هذا النطاق في زيادة مستويات انبعاثات الاحتباس الحراري بطبيعتها وتضع ضغوطاً على إمدادات المياه المحلية".

وصرحت من جانبها كاتي بريل، مالكة مقهى Wild Strawberry، لصحيفة الدايلي ميل اليوم بأنه قد يتضح لها أن تلك الخطوة التي اتخذتها هي أسوأ قرار اتخذته في حياتها العملية، لكن ما اكتشفته هو أن زبائنها دعموها وساندوها في ذلك القرار.

وكان فرع منظمة السلام الأخضر "غرينبيس" في المكسيك قد أكد في تقرير أصدره عام 2016 أن الناس هناك ربما سيعانون بشدة بسبب "الاستخدام المرتفع للمواد الكيميائية الزراعية والكميات الكبيرة من الخشب اللازمة لتعبئة وشحن الأفوكادو".

أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن محطة "سكاي نيوز" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://news.sky.com/story/avocados-are-toast-cafes-ban-superfood-over-fears-it-fuels-criminal-cartels-11569530

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى