شاهد طفلاً جنده الحوثيون ثانية بعد أسبوع من إطلاق سراحه

شاهد طفلاً جنده الحوثيون ثانية بعد أسبوع من إطلاق سراحه
شاهد طفلاً جنده الحوثيون ثانية بعد أسبوع من إطلاق سراحه

ضبطت قوات #_اليمني، الاثنين، طفلاً جندته الانقلابية، للمرة الثانية، بعد أسبوع واحد فقط من إطلاق سراحه عقب القبض عليه في نهم شرق العاصمة ، وتعاطف الكثيرون معه في الفيديو الذي ظهر من خلاله وهو يبكي ويشكو بأنه يتيم.

وقال مصدر عسكري إن الطفل المجند في صفوف #، محمد محسن عبدالله البراره، وقع أسيرا بيد قوات الجيش في مديرية ناطع بمحافظة البيضاء وسط #، بعد أسبوع واحد فقط من إطلاق سراحه في مأرب عقب القبض عليه وهو في جبهات القتال بمديرية نهم شرق صنعاء.

وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش تفاجأت بأسر الطفل محمد البراره، وهو من أبناء محافظة ذمار بعد أيام من ظهوره في مقطع فيديو مؤثر بثه المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، وهو يبكي أمام الكاميرا ويؤكد أنه يتيم وغرر به الحوثيون.

وأوضح أنه تم التواصل مع والدته، خاصةً أنه تعهد قبل إطلاق سراحه من مأرب بعدم العودة مرة أخرى إلى جبهات القتال مع ميليشيات الحوثي.

وبحسب المصدر العسكري في الجيش اليمني، فإن الحوثيين يعملون على استخدام كافة الوسائل للتغرير بالأطفال وصغار السن للبقاء في جبهات القتال.‏

ويظهر في المقطع الأول الطفل محمد محسن البراره قبل حوالي شهر بيد قوات الجيش اليمني في مأرب بعد أسره مع مقاتلين حوثيين في مديرية نهم، كما يظهر في المقطع الثاني عقب وقوعه أسيرا بيد قوات الجيش في مديرية ناطع بمحافظة البيضاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى