مصر | على خلفية قضية ريجيني.. مصر: لم نسحب سفيرنا في إيطاليا

مصر | على خلفية قضية ريجيني.. مصر: لم نسحب سفيرنا في إيطاليا
مصر | على خلفية قضية ريجيني.. مصر: لم نسحب سفيرنا في إيطاليا

نفت وزارة الخارجية المصرية سحب السفير المصري في إيطاليا على خلفية التحقيقات الجارية في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن ما تردد حول سحب السفير المصري من روما عار من الصحة جملة وتفصيلا، مؤكداً على استمرار سفير للقيام بمهام منصبه في روما.

وكان النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، قد استقبل قبل أسبوعين وفدًا قضائيًا من نيابة روما الإيطالية برئاسة سيرجيو كولايوكو، النائب العام المساعد، في إطار استمرار التعاون المشترك في تحقيقات قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

وذكر النائب العام أن الطرفين تبادلا خلال الاجتماع وجهات النظر في جو من الإيجابية تحوطها العلاقة الطيبة بين النيابتين، وتطرقت المباحثات إلى ما أسفرت عنه التحقيقات حتى الآن، وعرض كل من الطرفين أحدث ما لديه من مستجدات.

وأضاف أن الوفد الإيطالي عرض نتائج ما توصلت إليه تحقيقاته بشأن أبحاث الدكتوراه التي كان يجريها جوليو ريجيني، فيما عرض الفريق المصري نتائج الفحص الفني الدقيق لتسجيلات كاميرات محطات مترو الأنفاق المسترجعة في خصوص الجزئية المتعلقة بالمنطقة المظلمة في تلك التسجيلات.

واتفق الطرفان على أن التحقيقات تسير على نحو جيد، وأكدا عزمهما الاستمرار في تبادل اللقاءات واتخاذ جميع الإجراءات الممكنة وبذل كل ما في وسعهما للكشف عن الجناة، آملين في الوصول إلى نتائج نهائية في المستقبل القريب.

وكان قد عثر على جثة الباحث الإيطالي على جانب طريق القاهرة الإسكندرية في فبراير من العام 2016، وظهرت عليها آثار تعذيب، فيما نفت الحكومة المصرية تورط مسؤولين أمنيين في الحادث.

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بضبط قتلة ريجيني، مؤكدا أن لن تتركهم، مضيفا أن القتلة كانوا يهدفون من جريمتهم إلى الإساءة للعلاقات بين مصر وإيطاليا، والتأثير على عمل الشركة الإيطالية التي قامت بالعمل في حقل الغاز الطبيعي ومحاولة الإضرار بمصالح مصر.

وقال السيسي إن مصر لن تترك الجناة يفلتون بجريمتهم بل ستوقفهم وستقدمهم للمحاكمة، مقدما تعازي مصر لأسرة ريجيني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى