فريق تفاوض أفغاني في ابوظبي لاجراء محادثات سلام

فريق تفاوض أفغاني في ابوظبي لاجراء محادثات سلام
فريق تفاوض أفغاني في ابوظبي لاجراء محادثات سلام

كابول: أعلن فريق تفاوض أفغاني من الحكومة الافغانية الثلاثاء أنه موجود في أبوظبي حيث جرت الاثنين محادثات خصوصا مع وبشكل غير مباشر مع ممثلين عن حركة طالبان بهدف محاولة وقف النزاع في افغانستان.

وكتب الناطق باسم الرئاسة الأفغانية هارون شخنصوري في تغريدة على أن "فريق التفاوض الافغاني موجود في أبوظبي لبدء حوار غير مباشر مع وفد طالبان والتحضير للقاء مباشر بين الطرفين".

وكان الرئيس الافغاني أشرف غني أعلن عن تشكيلة هذا الفريق التفاوضي المؤلف من 12 شخصا في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

ولم تؤكد حركة طالبان هذا اللقاء وكانت رفضت حتى الان اجراء أي اتصال مباشر مع ممثلي الحكومة الافغانية. والاثنين كررت القول ان "ليس هناك أي لقاء مرتقب مع موظفي إدارة كابول".

وفي رسالة أخرى نشرت الثلاثاء أعلنت حركة طالبان أنها "عقدت سلسلة اجتماعات معمقة مع كبار مسؤولي وباكستان والامارات العربية المتحدة".

وقال الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن "المحادثات تناولت انسحاب قوات الاحتلال من افغانستان وانهاء الاضطهاد الذي تمارسه الولايات المتحدة وحلفاؤها وحصل تبادل وجهات نظر حول السلام وإعادة إعمار افغانستان" مؤكدا أن "الاجتماعات ستتواصل اليوم".

من جانب آخر أعلنت طالبان أنها أجرت "محادثات تمهيدية مع الممثل الخاص لوزارة الخارجية الاميركية زلماي خليل زاد".

والاثنين أكدت وزارة الخارجية الاميركية عقد اجتماعات في أبوظبي مشيرة الى أنها تندرج "في إطار الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة ضمن استراتيجيتها في جنوب آسيا لتشجيع حوار بين الفرقاء الافغان يهدف الى وقف النزاع في أفغانستان".

وبحسب الرئاسة الافغانية فان فريقها التفاوضي سيلتقي خليل زاد وكذلك ممثلي الامارات والسعودية.

وكانت السعودية والامارات وباكستان الدول الوحيدة التي اعترفت بحكومة طالبان حين تولت الحكم من 1996 وحتى نهاية 2001 حين أطاح بها تدخل عسكري بقيادة الولايات المتحدة.

وكتب الرئيس الباكستاني عمران خان على تويتر أن " ستبذل كل ما بوسعها لاحراز تقدم في عملية السلام" معربا عن أمله في "انتهاء نحو ثلاثة عقود من المعاناة لدى الشعب الافغاني الشجاع".
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى