ليبيا.. إعادة فتح حقل الشرارة النفطي بعد إغلاقه أسبوعين

ليبيا.. إعادة فتح حقل الشرارة النفطي بعد إغلاقه أسبوعين
ليبيا.. إعادة فتح حقل الشرارة النفطي بعد إغلاقه أسبوعين

أعلنت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، مساء الأربعاء، إعادة فتح حقل الشرارة النفطي، عقب إغلاق دام أسبوعين، وذلك بعد زيارة قام بها فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي، للحقل الواقع بمدينة أوباري، جنوب البلاد.

وقال بيان من إدارة الإعلام بحكومة الوفاق، إنه "تم الإعلان عن إعادة فتح حقل الشرارة النفطي في ختام زيارة قام بها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني صباح اليوم إلى حقل الواقع بمدينة أوباري".

ووصل السراج، صباح الأربعاء، إلى مدينة أوباري، حيث التقى بممثلين عن حراك "غضب فزان" وقيادات أمنية وعسكرية بالمنطقة، واستمع لمطالبهم، متعهدا بتوفير احتياجات المواطنين وتحسين الخدمات في الجنوب وتأمين حدوده.

وأغلق محتجون ضمن حراك يسمّى "غضب فزان" حقل الشرارة النفطي الأكبر في ليبيا، مطلع الأسبوع الماضي، للتنديد بعدم اهتمام السلطات بالمنطقة الجنوبية، وتجاهل توفير متطلباتهم الأساسية، لكن المؤسسة الوطنية للنفط، اتهمت جماعات مسلحة وصفتها بـ"الإرهابية"، بالوقوف وراء هذا الإغلاق بهدف تحقيق مصالح خاصة، ودعت إلى استبدالها.

وتأثر الحقل الذي ينتج يوميا حوالي 315 ألف برميل يوميا، بإغلاقات متكررة بسب احتجاجات مجموعات مسلحة وعمال بقطاع النفط، أو بفعل الحراكات القبلية ذات المطالب الإجتماعية.

وسيستأنف ضخّ النفط من حقل الشرارة خلال يومين، لتعود ليبيا إلى المعدلات الطبيعية للإنتاج، الذي ارتفع خلال الأشهر الماضية، إلى أكثر من مليون برميل يوميا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى