المكسيك: قتل حاكمة ولاية وزوجها السيناتور بحادث تحطم مروحية

المكسيك: قتل حاكمة ولاية وزوجها السيناتور بحادث تحطم مروحية
المكسيك: قتل حاكمة ولاية وزوجها السيناتور بحادث تحطم مروحية

بويبلا: قتلت حاكمة ولاية بويبلا المكسيكية وزوجها العضو في مجلس الشيوخ والحاكم السابق لنفس الولاية في حادث تحطم طائرة مروحية الإثنين، وفق ما أكد الرئيس المكسيكي.

وكتب الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور على "أتقدم بأحر التعازي الى أقارب السيناتور رافييل مورينو فالي وزوجته حاكمة ولاية بويبلا مارثا أريكا ألونسو". 

وتعهد الرئيس التحقيق في أسباب الحادث و"التوصل الى حقيقة ما حدث".

ونقلت وسائل إعلام محلية أن الطيار وشخص آخر قتلا ايضا في حادث تحطم الطائرة في منطقة سانتا ماريا كورونانغو في بويبلا.

وأدت مارثا اليمين القانونية كحاكمة للولاية في 14 كانون الأول/ديسمبر بعد معركة انتخابية حامية جرت في تموز/يوليو، وأعلنت بعدها محكمة انتخابية فوزها.

وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب في ولاية بويبلا في وسط ، بينما شغل زوجها منصب الحاكمية من عام 2011 حتى 2017.

ووفق الدستور المحلي فإن على نواب الولاية تعيين حاكم انتقالي للولاية والدعوة الى انتخابات فرعية في مهلة أقصاها خمسة اشهر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى