مصر | مبارك:تعرضنا لإطلاق نار من غزة عندما شرعنا بهدم الأنفاق

مصر | مبارك:تعرضنا لإطلاق نار من غزة عندما شرعنا بهدم الأنفاق
مصر | مبارك:تعرضنا لإطلاق نار من غزة عندما شرعنا بهدم الأنفاق

كشف الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، أن أنفاق التهريب على الحدود بين وقطاع معقدة وصعبة، وحاولت مصر التخلص منها جذرياً بهدمها، وعندما شرعت في الهدم تعرضت لهجمات بالنيران من غزة.

وقال خلال شهادته في قضية اقتحام السجون المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وقادة الإخوان، إن حماس كانت تدير الأنفاق لحسابها، ولديها إدارة متخصصة لذلك، مضيفاً أنه طلب من المسؤولين المصريين حل تلك المشكلة جذرياً حتى تتخلص مصر منها.

وقال إن النفق الواحد كان سميكاً يبدأ من غزة ويتفرع لنحو 30 فرعاً، وتنتهي هذه الفروع في المنازل أو المزارع برفح، واستخدمت للتهريب، وعندما بدأت مصر في هدمها كان الجنود يتعرضون لإطلاق نيران من قطاع غزة.

وحول وجود مخطط لحماس بالتنسيق مع الإخوان لتحريك حشود جماهيرية من غزة لاقتحام الحدود المصرية، قال مبارك إن حماس جزء من الإخوان وتتحرك بالتنسيق مع التنظيم الدولي للإخوان وإخوان مصر، وفي أدبياتها تعترف بأنها جزء من جماعة الإخوان، مضيفاً أن عناصرها تسللوا لمصر خلال أحداث يناير لدعم الإخوان وإحداث الفوضى واستعملوا السلاح في الشيخ زويد والعريش، ووصلوا للسجون وقاموا بتهريب قيادات الإخوان.

وأضاف الرئيس المصري الأسبق أنه لم يسمع عن وجود مخطط تدعمه أميركا لاستقطاع جزء من أراضي سيناء وتوطين الفلسطينيين به بمشاركة ، مؤكداً أنه بالفعل كانت هناك مخططات كثيرة لكنه لن يستطيع الحديث عنها دون إذن مسبق من الرئاسة والقوات المسلحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى