تحذير أميركي من هجمات إرهابية في تونس انطلاقاً من ليبيا

تحذير أميركي من هجمات إرهابية في تونس انطلاقاً من ليبيا
تحذير أميركي من هجمات إرهابية في تونس انطلاقاً من ليبيا

حذرت وزارة الخارجية الأميركية مجدداً رعاياها في من الاقتراب من الحدود مع ليبيا، بسبب ما سمته زيادة خطر الهجمات الإرهابية المحتملة.

وتضمنت التحذيرات، التي جاءت في بيان نشر على موقع السفارة الأميركية الرسمي في تونس، قائمة بأسماء المناطق المعنية، وفي مقدمتها الشريط الحدودي مع ليبيا على امتداد 30 كيلومتراً جنوب شرقي البلاد، إلى جانب المنطقة العسكرية المغلقة في الصحراء الجنوبية بمنطقة رمادة التابعة لمحافظة تطاوين، تليها المرتفعات الغربية، بما فيها جبل ومحمية الشعانبي، ثم محافظة جندوبة، وخاصة جنوب عين دراهم والطريق الغربية بمحافظتي الكاف والقصرين على الحدود الجزائرية وأخيراً محافظة سيدي بوزيد وسط تونس.

كما تشير المعلومات إلى أن الجماعات الإرهابية تواصل التحضير لهجمات محتملة في تونس، وفق البيان.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت، الجمعة، أن حال الطوارئ السارية في البلاد منذ نهاية 2015 حين استهدف إرهابي حافلة للأمن الرئاسي، تم تمديدها شهراً واحداً حتى الرابع من شباط/فبراير المقبل.

وذكرت الرئاسة في بيان أن رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، قرر "تمديد حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية التونسية لمدة شهر واحد"، وذلك بعد "استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب وفي انتظار مصادقة مجلس نواب الشعب على مشروع القانون الأساسي المتعلق بتنظيم حالة الطوارئ".

كذلك رجح مسؤول في الرئاسة التونسية، طلب عدم كشف هويته، أن يكون هذا التمديد هو الأخير بانتظار مصادقة البرلمان على مشروع قانون تنظيم حالة الطوارئ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى