أخبار عاجلة
رغبات لا تُغيِّر معادلات! -
إنتخابات أو .. لا إنتخابات..؟ -
من بيروت الى عفرين! -
أهمية التعاون النفطي السعودي - الروسي -
قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية -
فخّ عفرين وفرحة إسرائيل -

نصف سكان الصومال بحاجة إلى مساعدات إنسانية

نصف سكان الصومال بحاجة إلى مساعدات إنسانية
نصف سكان الصومال بحاجة إلى مساعدات إنسانية

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الصومال، الأربعاء، إن ستة ملايين ومئتي ألف صومالي أي نصف عدد سكان البلاد بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وأنّ أكثر من ثلاثة ملايين من هؤلاء بحاجة إلى مساعدات عاجلة، كما أنّ ثلث هؤلاء المحتاجين مشردون داخل البلاد، بينهم نحو مليون شخص يعيشون في حالة إنسانية طارئة.

وأشار المكتب الأممي إلى أن قلة الأمطار خلال السنوات الأربع الماضية أدّى إلى جفاف غير مسبوق ساهم في تدهور الوضع الإنساني في البلاد، وارتفاع عدد المشردين داخل البلاد إلى أكثر من مليوني شخص بينهم مليون شخص شرّدهم الجفاف والنزاع المسلح في شهر يناير من العام الماضي.

وأوضح التقرير الإنساني أن خطة الاستجابة للحالة الإنسانية في العام الجاري تتطلب 1.6 مليار دولار أميركي لمواجهة تداعيات الجفاف، ولتوفير دعم إنساني لـ5.4 مليون شخص.

وقال بيتر دي كليرك، المنسق الأممي للشؤون الإنسانية في الصومال، تعليقاً على التقرير الإنساني، إن المنظمات الإنسانية وحدها غير قادرة على حلّ المشاكل الإنسانية في الصومال، لذا يجب على الجميع أن يتكاتفوا لدعم تلك المنظمات العاملة في مجال الإغاثة في الصومال.

بدوره أشاد رئيس الوزراء الصومالي، حسن علي خيري، بدور المنظمات الإنسانية في الصومال، مشيرا إلى أن حكومته تولي اهتماما كبير بالعمل الإنساني.

ودعا خيري مكاتب الهيئات الإنسانية الانتقال من نيروبي إلى مقديشو لتفعيل العمل الإنساني، متعهدا بتوفير الدعم للازم للعاملين في هذا المجال.

يذكر أن الصومال يعيش حالة إنسانية غير مستقرة منذ انهيار نظامه المركزي أوائل تسعينيات القرن الماضي، لكن الحكومات المتعاقبة منذ ذلك الحين تحاول جاهدة لتحسين الوضع المعيشي في البلاد، رغم التحديات الأمنية التي تواجهها من الجماعات المسلحة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة