إيران | طائرة نرويجية عالقة في إيران.. والسبب العقوبات

إيران | طائرة نرويجية عالقة في إيران.. والسبب العقوبات
إيران | طائرة نرويجية عالقة في إيران.. والسبب العقوبات

أعلنت شركة الطيران النرويجية أن إحدى طائرات بوينغ 737 التابعة لها عالقة في بعد الهبوط غير المقرر بسبب مشاكل في المحرك، وذلك لعدم تمكن الشركة من إرسال القطع المطلوبة إلى إيران بسبب العقوبات الأميركية.

وكانت الطائرة في طريقها إلى أوسلو وعلى متنها 192راكباً وفرداً من الطاقم عندما نفذت "هبوطاً آمناً" في شيراز جنوب غربي إيران بسبب مشكلة في المحرك يوم 14 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وفق ما نقلت " فرانس برس" عن المتحدث باسم شركة الطيران النرويجية، أندرياس هغورنهولم.

وقال هغورنهولم إنه في الوقت الذي تمكن فيه الركاب من السفر إلى أوسلو في اليوم التالي على متن طائرة أخرى، فإن طائرة بوينغ 737 ماكس عالقة على الأراضي الإيرانية، حيث يحاول فنيو الشركة إصلاحها.

ووفقاً لمواقع متخصصة مثل www.airlive.net، واجهت أعمال الإصلاح مشاكل لأن العقوبات الدولية تمنع شركة الطيران من إرسال قطع غيار إلى إيران.

ومع انسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، قررت إدارة ، ، إعادة فرض العقوبات على والتي شملت حظر التعامل مع المطارات وشركات وأساطيل الطيران الإيرانية.

وقال المتحدث باسم الشركة النرويجية: "يمكننا القول فقط إننا نعمل مع عدة خيارات لإعادة الطائرة إلى الخطوط، والآن ننتظر أن يتمكن الفنيون لدينا من إصلاح الطائرة بنجاح".

وتحولت قصة الطائرة إلى نكتة عبر ، حيث كتب أحد مستخدمي في إيران ساخراً: "لقد تحولت إيران إلى مثلث برمودا يتغذى على الطائرات".

ووفقاً لغورنهولم، فإن الركاب وأفراد الطاقم الذين كانوا على متن الرحلة دخلوا رسمياً إلى إيران وبقوا بين عشية وضحاها في فندق يومي 14 و15 كانون الأول/ديسمبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى