تظاهرات السودان.. اعتقال مراسلي وكالات دولية

تظاهرات السودان.. اعتقال مراسلي وكالات دولية
تظاهرات السودان.. اعتقال مراسلي وكالات دولية

اعتقلت السلطات السودانية صحافيا يعمل مع وكالة "رويترز"، ومراسلا لوكالة "فرانس برس" كانا يغطيان احتجاجات في العاصمة #الخرطوم، حسب ما نقلته الوكالتان عن مسؤولين محليين.

وكان آخر اتصال أجرته "رويترز" مع مراسلها في وقت مبكر يوم الأربعاء قبل أن يتوجه لتغطية المظاهرات التي أدت إلى اشتباكات بين الشرطة ومحتجين.

ولم يذكر مسؤول في "مجلس الإعلام الخارجي"، الذي يتعامل مع أجهزة الإعلام الأجنبية، اتصلت به "رويترز" ما إذا كان سيتم توجيه اتهامات للصحافيين السودانيين.

من جهته، قال متحدث باسم "رويترز": "لا نعلم ملابسات الاعتقال، ونسعى للحصول على معلومات إضافية عن الموقف".

من جانبها، أعلنت وكالة "فرانس برس" أن مراسلها المعتقل هو عبد المنعم أبو إدريس علي (51 عاماً) ويعمل مع الوكالة في الخرطوم منذ نحو عقد من الزمن.

وأوضحت الوكالة أن أبو إدريس علي كان يغطي التظاهرات في مدينة أم درمان حين أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على حوالي 200 متظاهر.

وتعذر الاتصال بأبو إدريس علي بعد التظاهرة، وأبلغت السلطات الخميس "فرانس برس" بأنه اعتقل مع صحافيين اثنين آخرين، وأنه موجود في مركز احتجاز يديره جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

وقالت السلطات في البداية إن الصحافيين سيطلق سراحهم خلال ساعات، إلا أن ذلك لم يحصل بعد مرور 24 ساعة على الاعتقال.

كما أفادت السلطات بأن الصحافيين الثلاثة "يتم التحقيق معهم"، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وأفيد أيضا عن اعتقال العديد من السودانيين الذين شاركوا في التظاهرة.

وخرجت تظاهرات عدة في أنحاء #السودان بعد ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية خاصة الخبز، وذلك لارتفاع كلفة إنتاج الطحين بسبب النقص في إمدادات القمح.

وكانت تظاهرة الأربعاء قد دعا إليها "حزب الأمة" المعارض الرئيسي بعد يوم على تظاهرة مماثلة قرب القصر الرئاسي في الخرطوم، دعا إليها الحزب الشيوعي. وفرقت الشرطة تظاهرة الثلاثاء أيضا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة