قبيلة يمنية تخلع شيخها وتهدر دمه لعمله مع الحوثيين

نشرت مواقع اخبارية يمنية وناشطون في مواقع التواصل، وثيقة موقعه من كبار مشايخ قبيلة "مراد" في مأرب (شرق )، تعلن بموجبها خلع أحد شيوخها والقيادي في حزب الرئيس الراحل ، واهدار دمه بتهمة الخيانة الوطنية، نظراً لاستمراره بمنصب وزير في حكومة الانقلابية غير المعترف بها.

وأهدرت القبيلة، بموجب الوثيقة المعمدة من كبار المراجع العرفية والقبلية، دم حسين حازب الذي يشغل منصب وزير التعليم العالي في حكومة الحوثي الانقلابية، واعلنت تبرؤها منه، وذلك لثبوت خيانته الوطنية.

وثيقة قبلية تهدر دم قيادي مؤتمري لاستمرار عمله مع الحوثيين

وجاء في الوثيقة أن "حازب"، وهو من قيادات حزب الرئيس الراحل المستمرين في عملهم مع الحوثيين رغم إعلان الرئيس الراحل فض الشراكة معهم ودعوته للانتفاضة الشعبية ضدهم قبل مقتله، "أصبح لا يمثل قبيلة مراد ولا مواقفها الوطنية"، وأنه "أصبح تابعاً ومنحازاً للعصابات الحوثية الإيرانية".

وأعلنت القبيلة خلع حسين حازب وتنصيب الشيخ محمد الداعري حازب، بدلاً عنه كشيخ لقبيلة "بني شمس"، أحد فخوذ قبيلة "مراد"، وشددت على ان دم من أسمته "الخائن حسين حازب" أصبح هدفاً مشروعاً لكل قبائل "مراد".

ودعت قبيلة "مراد" قبائل "جهم" (احدى قبائل مأرب)، إلى إباحة دم "مبارك المشن" أحد مشايخ "جهم" الذي يشغل عضوية ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" التابع للحوثيين.

ووقع على الوثيقة كبار مشايخ "مراد"، بينهم الشيخ غالب الأجدع والشيخ علي القبلي نمران والشيخ العجي الطالبي والشيخ أحمد حسين القردعي والشيخ محمد قاسم بحيبح وغيرهم من كبار المشايخ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة