ماتيس: الأنظمة المارقة كإيران تهدد الاستقرار العالمي

ماتيس: الأنظمة المارقة كإيران تهدد الاستقرار العالمي
ماتيس: الأنظمة المارقة كإيران تهدد الاستقرار العالمي

قال وزير الدفاع الأميركي #جيمس_ماتيس، اليوم الجمعة إن الدول المارقة مثل #إيران وكوريا الشمالية تواصل سحق شعوبها، ولا تزال تهدد الاستقرار العالمي. وأشار ماتيس إلى أنه رغم القضاء على "" فمنظمات إرهابية مشابهة لا تزال تواصل نشر الكراهية.

وقال: "الأنظمة المارقة ككوريا الشمالية وإيران تصر على الممارسات التي تهدد الاستقرار الإقليمي والعالمي وتضطهد شعبها وتمزق كرامتهم وحقوقهم الإنسانية وتدفع بأجنداتها خارج حدودها. وعلى الرغم من القضاء على خلافة داعش المزعومة إلا أن منظمات مشابهة لها كحزب الله اللبناني أو القاعدة تواصل نشر الكراهية وتدمر وتقوض السلام حول العالم".

ووعد وزير الدفاع الأميركي بجعل جيش بلاده أكثر فتكا من أي وقت مضى. وأضاف ماتيس أن أميركا تسعى لبناء شراكات جديدة وربما غير تقليدية، على حد تعبيره.

وكان ، قد اعتبر في تصريح قبل أيام أن إيران فشلت في إزالة غضب الشعب الإيراني، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن ليست لديها مشكلة مع الشعب الإيراني.

وأضاف أن مشكلة بلاده هي مع النظام الإيراني الدكتاتوري، معتبراً أن قسماً كبيراً من الشعب الإيراني لديه مشكلة مع هذا النظام أيضاً.

وأضاف أن النظام الإيراني نجح في قمع الثورة الخضراء قبل أعوام، لكنه فشل في إزالة عدم الرضا والغضب من نفوس شعبه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة