محاكمات حوثية سرية.. واعترافات تحت "وطأة التعذيب"

نفذت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة الحديدة غرب #اليمن، الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحكمة الجنوبية بالمحافظة، استنكرت فيها قيام ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية بالإعداد لمحاكمة أبنائهن المختطفين وبسرية تامة، دون إشعار أهاليهم.

ودان بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية للأمهات – تلقت "العربية.نت" نسخة منه – تمادي #الحوثيين تجاه قضية المختطفين، مشيراً إلى أن الانقلابيين لم يكتفوا بإخفاء أبنائهن المختطفين وحرمان أهاليهم من زيارتهم ومنع الطعام والشراب، بل قاموا بانتزاع اعترافات تحت وطأة التعذيب النفسي والجسدي.

وطالبت الأمهات في بيانهن المنظمات الحقوقية والإنسانية بسرعة التدخل لإنقاذ جميع المختطفين والكشف الفوري عن مصيرهم.

وحمّل البيان ميليشيات #الحوثي وصالح مسؤولية سلامة وحياة أبنائهن، وطالب بسرعة إطلاق سراحهم بدون قيد أو شرط.

وتجري ميليشيات الانقلاب محاكمات هزلية للمختطفين، في المحاكم الخاضعة لسيطرتها، حيث حكمت إحداها في صنعاء خلال جلسة لم تستمر أكثر من 10 دقائق بالإعدام على الصحافي عبدالرقيب الجبيحي.

وكانت ميليشيات الحوثي اعتدت على وقفة احتجاجية مماثلة أمام مقر #الصليب_الأحمر الدولي في العاصمة صنعاء، وفضتها بالقوة وطاردت أمهات المختطفين وحاولت ضربهن.

وتقيم رابطة أمهات المختطفين، وقفات احتجاجية متكررة في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين منذ أكثر من عامين، لمطالبة ميليشيات الحوثي بإطلاق سراح أبنائهن، والكشف عن مصيرهم، في ظل تأكيد تقارير منظمات حقوقية أن المختطفين يتعرضون للتعذيب على أيدي الانقلابيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس وزراء باكستان السابق يطلب إعادة النظر في إقالته
التالى ترمب سيوقع على نص العقوبات الجديدة على إيران وروسيا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة