اليمن | الحوثيون يصعّبون التحاق الفتيات بالتعليم المهني

اليمن | الحوثيون يصعّبون التحاق الفتيات بالتعليم المهني
اليمن | الحوثيون يصعّبون التحاق الفتيات بالتعليم المهني

دشنت الانقلابية حرباً جديدة ضد التعليم الأكاديمي المهني في المحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرتها، بذريعة محاربة "الاختلاط" بين الطلاب والطالبات.

واتجهت ميليشيات الحوثي لتدمير قطاع التعليم الفني في الكليات بمناطق سيطرتها بذريعة "منع الاختلاط ومواجهة الحرب الناعمة"، حسب وثيقة وجهها خالد حسين الحوالي، المعين نائباً لوزارة التعليم الفني في حكومة الحوثي الانقلابية غير المعترف بها.

وألزم نائب الوزير الحوثي عمداء الكليات الحكومية والخاصة بمواجهة ما سمَّاها "الحرب الناعمة" في مؤسسات التعليم الفني والتدريب المهني ومظاهرها، ومنها الاختلاط بين الطلاب والطالبات في الأنشطة والفعاليات، وضرورة الفصل بين المتدربين أثناء التمارين والأنشطة الفصلية بما لا يؤدي إلى "الاختلاط غير المشروع"، على حد زعمه.

وتوقعت مصادر أكاديمية أن يتسبب التعميم الحوثي الجديد بإيقاف سير التعليم المهني والتدريب التقني لصعوبة الفصل بين المتدربين في الوقت الراهن، كون قاعات الكليات مجهزة بمعدات تدريب مهنية وتقنية متطورة وغالية الثمن لا يمكن توفيرها في "نسختين".

وأضافت أن عزل الطلاب في الكليات المهنية ليس عملية سهلة، مثل الكليات الأدبية التي تحتوي مقاعد دراسية فقط، بينما هذا التعميم يقضي بإيجاد قاعات مستقلة لكل من الطلاب والطالبات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى