وصول دفعة جديدة من المساعدات الاميركية الى الحدود بين كولومبيا وفنزويلا

وصول دفعة جديدة من المساعدات الاميركية الى الحدود بين كولومبيا وفنزويلا
وصول دفعة جديدة من المساعدات الاميركية الى الحدود بين كولومبيا وفنزويلا

كوكوتا: وصلت عشرات الأطنان من المساعدات الانسانية الأميركية السبت الى الجانب الكولومبي من الحدود بين كولومبيا وفنزويلا، ودعا وفد أميركي الفنزويلي الى عدم عرقلة دخول هذه المساعدات في موعدها المقرر في الثالث والعشرين من الشهر الحالي الى .

وحطت طائرتان عسكريتان أميركيتان من نوع سي-117 في مطار مدينة كوكوتا الكولومبية المجاورة للحدود مع فنزويلا، في إطار المرحلة الثانية من خطة ارسال مساعدات اميركية للحد من تفاقم النقص في المواد الغذائية والادوية في فنزويلا.

وكان وفد اميركي برئاسة سكرتير وكالة التنمية الدولية (يو إس إيد) مارك غريت موجودا لدى تسليم المساعدة التي نقلت الى مخازن قرب جسر تيانديتاس الذي يربط بين فنزويلا وكولومبيا والذي يغلقه الجيش الفنزويلي بمستوعبات.

من جهتها، حذرت موفدة وزارة الخارجية الاميركية جولي شانغ العسكريين الموالين للرئيس نيكولاس مادورو من عرقلة دخول المساعدات التي أرسلت بناء على طلب المعارض خوان غوايدو الذي تعترف به 50 دولة رئيسا انتقاليا.

وقالت شانغ في مؤتمر صحافي عقدته في كوكوتا "إن مواطنيكم يفرون ويموتون جوعا. أنتم ترتكبون خطأ فظيعا عبر عرقلة نقل هذه المساعدة".

ونقلت احدى الطائرتين الآتية من نحو 70 طنا من المساعدات بينها مكملات غذاية ومواد نظافة.

وهي تضاف الى مساعدات اميركية أخرى سبق أن وصلت من بورتوريكو وخزنت في كوكوتا باشراف السلطات الكولومبية منذ السابع من شباط/فبراير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى