غوايدو يتحدى حظر السفر ويظهر في كولومبيا بمساعدة "الجيش"

غوايدو يتحدى حظر السفر ويظهر في كولومبيا بمساعدة "الجيش"
غوايدو يتحدى حظر السفر ويظهر في كولومبيا بمساعدة "الجيش"

أعلن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الجمعة أن ساعده على تحدي حظر السفر الذي فرضته عليه حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، وذلك خلال ظهوره المفاجئ في حفل موسيقي خيري في كولومبيا للضغط من أجل إدخال المساعدات الإنسانية إلى .

إيلاف: شكل ظهور غوايدو غير المتوقع في الحفل الذي يقام في مدينة كاكوتا الكولومبية عند الحدود مع البرازيل ضربة قوية إلى مادورو، حيث زعم غوايدو أن "القوات المسلحة ساهمت في هذه العملية" لمساعدته على الإفلات من حظر السفر.

إغلاق الجسور
ويعتبر دعم الجيش القوي لمادورو أساسيًا في محافظة الزعيم اليساري على سلطته. بعد ساعات أعلنت كراكاس عن إغلاق الحدود مع كولومبيا بسبب مخاوف أمنية.

وقالت نائبة الرئيس دلسي رودريغيز "نظرًا إلى التهديدات الخطيرة وغير الشرعية لمحاولات الحكومة الكولومبية ضد سلام وسيادة فنزويلا، فإن (الحكومة الفنزويلية) اتخذت قرارًا بإغلاق كلي وموقت لكل الجسور التي توحّد البلدين في ولاية تاتشيرا". 

ونظم حفل "فنزويلا إييد لايف" في كاكوتا الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون لدعم خطة إدخال المساعدات. هتف المئات "حرية" و"الحكومة ستسقط"، بينما كانوا يتجمعون في المكان بانتظار بدء الحفل الموسيقي، كما أكد صحافي في وكالة فرانس برس. 

جمع 100 مليون دولار
قال برانسون للجمهور قبل أن يعتلي المغني الفنزويلي جوزيه لويس رودريغيز المسرح "علينا أن نخترق الطريق المسدود، وننهي الأزمة الإنسانية".

ويأمل برانسون بجمع 100 مليون دولار في الأيام الـ60 يومًا المقبلة عبر الانترنت، بالرغم من أن المساعدات لا تزال مخزنة في كولومبيا والبرازيل وكوراساو. 

ظهر غوايدو في الحفل إلى جانب الرئيس الكولومبي إيفان دوكيه والتشيلي سيباستيان بينييرا ورئيس الباراغواي ماريو عبدو. وكان غوايدو قد حدد السبت مهلة قصوى لدخول المساعدات، وقال إن 300 ألف فنزويلي في أمسّ الحاجة إليها. ونقل الحفل في بث حي عير الانترنت، وخاصة موقع ، حيث ظهرت روابط من أجل دفع التبرعات.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى