الخليح | بالفيديو.. أطفال سعوديون يتحدثون اللغة الصينية بطلاقة

الخليح | بالفيديو.. أطفال سعوديون يتحدثون اللغة الصينية بطلاقة
الخليح | بالفيديو.. أطفال سعوديون يتحدثون اللغة الصينية بطلاقة

عبّر أطفال سعوديون تعلموا اللغة الصينية خلال مرافقتهم أسرهم في البعثات الخارجية، عن سعادتهم لقدرتهم على التخاطب بهذه اللغة المهمة.

وفي هذا السياق، قال الدكتور بدر فؤاد عسيري، الباحث في القانون الدولي في جامعة الصين: "أبنائي تعلموا اللغة الصينية خلال فترة دراستهم في الصين. وقرار تعليم اللغة الصينية في المناهج من أهم القرارات، حيث طُبقت قرارات مماثلة في دول عظمى مثل أميركا وبريطانيا، والتي تبتعث طلابها لدراسة اللغة الصينية".

من جهته، قال المبتعث السعودي في الصين بدر عسيري: "الكثير من الطلاب الذين أدرس معهم هنا، من كازخستان وغيرها، يستطيعون إتقان اللغة الصينية بسهولة، نظراً لوجود هذه اللغة في مناهجهم المدرسية، مما يسهل عليهم إتقانها بفضل امتلاكهم مبادئ هذه اللغة".

وأشار عسيري إلى وجود "ترابط جميل بين المجتمع الصيني والسعودي، بفضل التبادل الثقافي والتقدير المتبادل بين الشعبين، على الرغم من قلة العائلات السعودية المقيمة في الصين بسبب قلة الابتعاث إليها".

من جهتها، أشارت والدة الطفلين عمار وصالح الحربي، والمبتعثة في الصين منذ 9 أعوام والتي تستعد لإنهاء الدكتوراه في الرياضيات: "تعلم أولادي اللغة الصينية خلال دراستهم في الصين، فهي من اللغات الجميلة والمميزة عالمياً. تعليمها داخل السعودية سيحقق تعددية في الفكر والثقافة والاطلاع".

وأضافت: "الصين مكان رائع للحضارة والمعرفة والعلم. والعديد من السعوديين يقصدونها للعلم والمعرفة والتجارة والاستثمارات، لما تتمتع به هذه البلاد من جمال وتقنيات حديثة وتفوق علمي".

وأوضحت المبتعثة أن "أي لغة في العالم يمكن تعلمها من خلال الممارسة"، مضيفة: "هذا ما يجب أن يتسلح به الجيل الجديد من حب الاطلاع على الثقافات وكسب المعارف".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى