اتهام البابا فرنسيس بإعادة تدوير وعود مستهلَكة!

اتهام البابا فرنسيس بإعادة تدوير وعود مستهلَكة!
اتهام البابا فرنسيس بإعادة تدوير وعود مستهلَكة!

لندن: اتُهم الباب فرنسيس بإعادة تدوير "وعود مستهلَكة" في ختام أعمال القمة التي عُقدت في الفاتيكان حول الاعتداءات الجنسية في الكنيسة الكاثوليكية. 
 
وتعهد البابا فرنسيس في كلمته الختامية امام نحو 200 مندوب حضروا المؤتمر بخوض معركة شاملة ضد الاعتداءات الجنسية في الكنيسة ومواجهة المعتدين "بغضب الله" الى ان "تُمحا هذه الجريمة من وجه الأرض". 

ورغم هذا التعهد أعرب ناشطون عن غضبهم بعد أن أمضى البابا أكثر من نصف ساعة في مناقشة احصاءات عن الاعتداءات الجنسية التي تقع داخل العائلة نفسها قائلا: "وهكذا نحن نواجه مشكلة عالمية موجودة بصورة مأساوية في كل مكان تقريباً وتطال الجميع" ، كما افادت صحيفة الاندبندنت. 

وذهب البابا الى ان التعدي على الأطفال يصبح فضيحة أكبر عندما يُرتكب داخل الكنيسة، لأنه يتعارض مع هيبتها المعنوية وصدقيتها الأخلاقية. 

ونقلت صحيفة الاندبندنت عن الناشطة آن باريت دويل من منظمة "محاسبة الأساقفة" المختصة برصد اعتداءات القساوسة على القاصرين قولها إن خطاب البابا فرنسيس في ختام قمة الفاتيكان "مخيب للآمال الى حد مذهل". 

واضافت باريت دويل: "في وقت يطالب كاثوليك العالم بتغيير ملموس يقدم البابا بدلا من ذلك وعوداً مستهلَكة كلها سمعناها من قبل ، والمؤلم بصفة خاصة تبرير البابا المعهود بأن التعدي يحدث في كل قطاعات المجتمع". واضافت: "كنا نريده ان يطرح خطة جريئة وحاسمة وبدلا من ذلك أعطانا خطابية دفاعية بعد إعادة تدويرها". 

وأكد بيتر آيسلي ، المتحدث باسم منظمة "انهاء اعتداءات القساوسة" ان البابا فرنسيس لم يكن حازماً بما فيه الكفاية. وقال: "ليس هناك شيء في تصريحاته عن نشر وثائق تكشف حقيقة تسترهم على الجرائم الجنسية بحق أطفال". 

وكان احد المستشارين القريبين من البابا أعلن في المؤتمر ان "ملفات من الجائز انها توثق الأفعال الفظيعة وتسمي المسؤولين دُمرت أو لم تُعد اصلا". ونقلت شبكة سي ان ان عن الكاردينال راينهارد ماركس انه جرى التعمد بعدم مراعاة الاجراءات الأصولية في بعض حالات الاعتداء السابقة. 

وعد البابا فرنسيس في كلمته الختامية بانتهاج سياسات جديدة لمكافحة الاعتداءات الجنسية في الكنيسة. وقال الفاتيكان انه سيصدر دليلا لمساعدة الأساقفة في أنحاء العالم على فهم واجباتهم بوضوح، ويشكل فرقاً من الخبراء يرسلهم الى الخارج لمساعدة الأساقفة الذين تنقصهم الخبرة على التعامل مع التقارير التي تصلهم عن اعتداءات جنسية ارتكبها قساوسة. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.independent.co.uk/news/world/europe/pope-francis-child-sex-abuse-catholic-church-vatican-summit-victims-a8795001.html
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى