وزارة الداخلية البريطانية تتجه نحو حظر الجناح السياسي لحزب الله

وزارة الداخلية البريطانية تتجه نحو حظر الجناح السياسي لحزب الله
وزارة الداخلية البريطانية تتجه نحو حظر الجناح السياسي لحزب الله

لندن: يستعد البريطاني ساجد جافيد لحظر اللبناني المدعوم من في وقت قريب لا يتعدى الاسبوع الحالي، ومن المتوقع أن يشمل الحظر حزب الله بأكمله، ومنه جناحه العسكري، بوصفه تنظيماً إرهابياً ممنوع على مؤيديه رفع علمه في شوارع ، كما أفادت صحيفة ذي صندي تلغراف. 

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار الحظر سيتعين أن ينال موافقة البرلمان متوقعة ان يواجه معارضة من زعيم حزب العمال جريمي كوربن. 

ويأتي هذا الاجراء بعد تحذيرات وجهها اعضاء في مجلس العموم بأن المملكة المتحدة أوجدت تمييزاً كاذباً بحظر الجناح العسكري دون ان تمنع واجهته السياسية. 

ويجيز هذا التمييز رفع علم حزب الله الذي رُسمت عليه بندقية في التظاهرة التي تخترق وسط لندن سنوياً بمناسبة يوم . ونقلت صحيفة ذي صندي تلغراف عن عضو في مجلس العموم مطلع على خطوة وزير الداخلية قوله "ان العمل يجري عليها منذ زمن وهي الآن وشيكة بعد ان تأخرت كثيراً". 

وأضاف النائب الذي لم تكشف الصحيفة اسمه أن حظر حزب الله بأكمله خطوة منطقية لأن من الغريب ألا يُمنع جناحه العسكري أيضاً لا سيما وأن دولا أخرى اتخذت قراراً مماثلا. 

واعتبر عضو مجلس العموم انه "في الأجواء الحالية يكون ذلك إشارة قوية حقاً إلى أننا لن نسكت عن احتفالات بالارهاب ومعاداة السامية في شوارع المملكة المتحدة". 

وكان حزب العمال منع الجناح العسكري لحزب الله في عام 2008 لدعمه تنفيذ أعمال ارهابية. ولكن وزراء ذهبوا الى ان حظر الحزب بأكمله يمكن ان يضر بالعلاقات مع الحكومة اللبنانية التي تضم ممثلين عن حزب الله. 

ومن المتوقع ان يقدم وزير الداخلية مشروع قرار الى البرلمان بإضافة الجناح السياسي لحزب الله الى قائمة المنظمات المحظورة في المملكة المتحدة. ويُرجح ان يلقى القرار تأييداً قوياً من النواب جوان رايان ومايك غايبس وايان اوستن الذين استقالوا من حزب العمال مؤخراً. وكان النواب الثلاثة دعوا الى حظر حزب الله بأكمله. 

ولاحظت صحيفة ذي صندي تلغراف ان صادق خان عمدة لندن العمالي صرح علناً بتأييده للخطوة. 

وكانت النائبة راين وصفت حزب الله بأنه "منظمة ارهابية مدفوعة بايديولوجيا معادية للسامية". 

وكتب توم توجندات رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم من حزب المحافظين في صحيفة ذي صندي تلغراف العام الماضي ان على بريطانيا ان تقتدي بمثال هولندا والولايات المتحدة ودول اخرى بحظر حزب الله والعمل مع الحكومة اللبنانية قائلا ان ذلك سيمنع دعاية الحزب ومعاداته للسامية في شوارع بريطانيا. 

وأوضحت وزارة الداخلية انها لا تعلق على قراراتها بحظر هذه المنظمة أو تلك.

أعدت "إيلاف" هذه التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.telegraph.co.uk/politics/2019/02/23/hizbollah-banned-uk-government-soon-week/
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى