سوريا | "العلم السوري" يغيب عن لقاءات الأسد في إيران

أثارت الزيارة التي قام بها رئيس ، أمس الاثنين، إلى الكثير من البلبلة، خاصة أنها كانت مفاجئة، وهي تقريباً الزيارة الخارجية الوحيدة له باستثناء سفرات الأسد لروسيا، كما أنها قد تسببت باستقالة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي يبدو أنه امتعض من عدم إعلامه مسبقاً بها.

وآخر جدل أثارته هذه الزيارة، التي التقى خلالها الأسد نظيره الإيراني حسن روحاني، والمرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي، سببه غياب علم النظام السوري خلال اللقاءين رغم وجود العلم الإيراني.

وأثار غياب العلم السوري امتعاض العديد من النشطاء السوريين على الذين اعتبروا أنه يثبت عدم تقدير إيران للدولة السورية، وينتقص من قيمتها، مؤكدين أنه دليل جديد على تبعية النظام السوري لإيران وخضوعه لها.

إلا أن ناشطين آخرين أكدوا أن ما حصل مع الأسد اعتيادي في إيران، حيث إن جميع لقاءات خامنئي مع الرؤساء الأجانب تظهر غياب أعلام بلادهم ووجود العلم الإيراني فقط، على غرار ما حصل خلال زيارة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان لإيران.

إلا أن لقاءات روحاني التي تجمعه بالرؤساء الأجانب دائماً ما تحوي أعلام إيران مع أعلام بلدان الرؤساء، وهو ما لم يظهر في لقاء روحاني بالأسد أمس الاثنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى