تحقيقات تلاحق مصرف قدم مليارات لترمب رغم إفلاسه

تحقيقات تلاحق مصرف قدم مليارات لترمب رغم إفلاسه
تحقيقات تلاحق مصرف قدم مليارات لترمب رغم إفلاسه

إيلاف من واشنطن: بدأت لجان في مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، بالضغط على بنك دويتشه، وهو مصرف ألماني ليقدم تفاصيل علاقته المالية بالرئيس الأميركي ، في خطوة قد تشكف الكثير عن تاريخ سيد البيت الأبيض المالي.

ويقول مشرعون ووسائل إعلام أميركية إن المصرف منح قروضاً بمليارات الدولارات لمنظمة ترمب التجارية على مدى الـ 20 سنة التي سبقت وصوله إلى البيت الأبيض، كانت رفضت تقديمها له مصارف وطنية، بسبب عدم الملاءة المالية حينها وإعلانه لإفلاسه أكثر من مرة.

وتتهم أجهزة الأميركية المصرف الذي يعمل في عشرات الدول حول العالم بغسيل أموال لصالح ، وكانت الشرطة الألمانية داهمت مقره في فرانكفورت في نوفمبر الماضي، بعد اتهامات لمسؤولين فيه بغسل مبالغ تقدر بمئات الملايين من الدولارات.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن آدام شيف رئيس الاستخبارات قوله في مقر مجلس النواب الإثنين "نريد معرفة إذا ما كان المصرف أداة روسية للتأثير على الرئيس".

وفي إقراره المالي الأخير، قال ترمب إنه مدين لدويتشه بنك بــ 130 مليون دولار، لكن وكالة بلومبرغ الأميركية قالت الإربعاء إن شركة الرئيس مدينة للمصرف الألماني بنحو 340 مليون دولار، وأنها تجري مفاوضات لإعادة جدولة بين الطرفين لتمديد فترة السداد حتى عام 2025.

فيما كشفت صحيفة تايمز مؤخراً، أن المصرف رفض منح ترمب قرضا خلال حملة الأخير الإنتخابية.

وفي مقابلة مع محطة سي إن بي سي الإثنين، قالت عضو اللجنة المالية في مجلس النواب الديمقراطية ماكسين واترز "نريد نعرف إّذا ما كان ترمب متورط في عمليات غسيل أموال مع البنك".

وذكر موقع بولتيكو الإخباري الإثنين إن حتى قيادات جمهورية تضغط للتحقيق في تعاملات البنك الألماني وقالت باتريك ماكهرني وهو أعلى عضو جمهوري في اللجنة المالية في مجلس النواب طلب إجبار  الرئيس التنفيذي لدويتشه، لتحديد الإجراءات "التي اتخذتها بشأن تورط مسوؤلين فيه بعمليات غسل أموال".

ونقل الموقع عن ماكهرني قوله "إن أعضاء الحزبين يرغبون بمعرفة تفاصيل غسل الأموال التي جرت لصالح الروس".

وفي تصريح لـ "بولتيكو" قال ناطق باسم المصرف الألماني "أنهم ملتزمون بالتعاون مع جهات التحقيق الأميركية"، فيما رفض البيت الأبيض التعليق على الخطوة التي اتخذها الديمقراطيون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى