مطالبة الجيش البريطاني بالكف عن تجنيد الأطفال

مطالبة الجيش البريطاني بالكف عن تجنيد الأطفال
مطالبة الجيش البريطاني بالكف عن تجنيد الأطفال

لندن: دعا خبراء صحيون القوات المسلحة البريطانية إلى الكف عن تجنيد اطفال ورفع سن الانخراط في إلى 18 سنة. 

ولاحظت صحيفة الغارديان أن هي العضو الوحيد في الدولي والبلد الوحيد في أوروبا الذي يجيز للمراهقين في سن السادسة عشر الانخراط في الجيش. 

وانتقد أطباء أطفال وناشطون في مقال نشرته المجلة الطبية البريطانية بشدة هذه الممارسة ليضموا صوتهم إلى دعوات متزايدة تطالب برفع سن الانخراط في القوات المسلحة. 

ونقلت صحيفة الغارديان عن الناشطة ريم أبو حية التي شاركت في كتابة المقال قولها "ان تجنيد اشخاص في السادسة عشرة من العمر يعرضهم للأذى وبنظرنا فان هذه سياسة حكومية لا مسؤولة". 

وأضافت أبو حية "ان سياسة الحكومة البريطانية يجب ان تعطي الأولوية لصحة البريطانيين وخاصة صحة الأطفال ونحن نعتقد ان هذه السياسة وهذه الممارسة تتعارضان مع ذلك" مشيرة إلى ان بريطانيا من البلدان القليلة في العالم التي ما زالت تجند مراهقين في سن السادسة عشرة. 

ويُسمح حالياً للأفراد أن يتقدموا للانتساب إلى الجيش والبحرية والسلاح الجوي ابتداء من قبيل بلوغهم سن السادسة عشرة على ان يكون ذلك بموافقة أولياء امر صاحب الطلب. 

وأظهر استطلاع أجراه ناشطون ضد تجنيد الأطفال العام الماضي أن 68 في المئة من المشاركين في الاستطلاع الذين زاد عددهم على 2000 شخص ايدوا زيادة سن المجندين إلى 18 فما فوق. 
 
وجاء في المقال أن تجنيد مراهقين في السادسة عشرة يتعارض مع حقوق الطفل بتعريضه إلى خطر الأذى وأن مثل هؤلاء المجندين لا يمكن ان يعطوا موافقتهم الاختيارية والمدروسة لأن المادة الدعائية لا تبين لهم حقائق الحياة في القوات المسلحة. 

واشارت أبو حية إلى إرسال مجلات يصدرها الجيش مع مجلات خاصة بالألعاب الالكترونية قائلة انها موجهة بوضوح إلى الشباب "ولا تبين وجهي الحكاية". واضافت ان المراهقين يكونون أكثر تأثراً بالنداءات العاطفية. 

كما وجدت تقارير أخيرة ان الجيش البريطاني يستهدف بصفة خاصة شباباً وضعتهم ظروفهم في موقف ضعيف بما في ذلك فشلهم في امتحانات الدراسة الإعدادية وانتماؤهم إلى اصول اجتماعية اقتصادية متواضعة. 

ويمكن أن يبدأ تدريب المجندين من سن السادسة عشرة ولكن لا يجوز إرسالهم إلى خط الجبهة قبل سن الثامنة عشرة. ورفض متحدث باسم الجيش ما جاء في المقال الذي نشرته المجلة الطبية البريطانية جملة وتفصيلا. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/uk-news/2019/feb/26/uk-army-should-stop-recruiting-children-health-experts-say
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى