سوريا | أكبر عملية استسلام لداعش…350 عنصرا في أقفاص قسد

سوريا | أكبر عملية استسلام لداعش…350 عنصرا في أقفاص قسد
سوريا | أكبر عملية استسلام لداعش…350 عنصرا في أقفاص قسد

وأوضح أن نحو 1400 شخص خرجوا الثلاثاء من مزارع الباغوز، شرق الفرات، بينهم ما لا يقل عن 350 من عناصر التنظيم، مضيفاً أن أعدادا كبيرة من المدنيين والمقاتلين وعوائل عناصر التنظيم وقادته ما زالوا في آخر جيب من جيوب التنظيم، ينتظرون الخروج.

في المقابل، امتنع عشرات القادة و"الأمراء" عن الخروج ، مفضلين القتال حتى النهاية.

إلى ذلك، أشار المرصد إلى أن 3600 شخص خرجوا من الباغوز خلال اليومين الماضيين بينهم 470 من عناصر التنظيم.

وبذلك يرتفع إلى 51050 عدد الخارجين الذين وثقهم المرصد السوري منذ الأول من ديسمبر الفائت من العام 2019، من جنسيات مختلفة سورية وعراقية وروسية وصومالية وفلبينية وغيرها من الجنسيات الآسيوية والغربية.

يذكر أن قوات سورياالديمقراطية التي تحتفظ بالدواعش الخارجين في السجون، ناشدت مراراً إيجاد حل لهؤلاء لا سيما الذين يحملون جنسيات أجنبية، مطالبة دولهم بتسلمهم ومحاكمتهم.

وكان تسلم خلال اليومين الماضيين مئات العناصر التابعين للتنظم.

وأصدر مركز الإعلام الأمني العراقي توضيحاً الثلاثاء بشأن تفاصيل تسلم عناصر من الجانب السوري والإجراءات المتخذة بحقهم، مبيناً أن هذه الإجراءات تخص المعتقلين من حملة الجنسية العراقية فقط.

وأوضح البيان، بأنه تفادياً لإطلاق سراحهم من قبل قسد، جرى التحرك بسرعة لمنع إطلاق سراح العراقيين والعمل على تسلمهم من قبل الجهات الأمنية العراقية ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى