إلغاء حكم يفرض على بلجيكا إعادة ستة أولاد بلجيكيين من سوريا

إلغاء حكم يفرض على بلجيكا إعادة ستة أولاد بلجيكيين من سوريا
إلغاء حكم يفرض على بلجيكا إعادة ستة أولاد بلجيكيين من سوريا

بروكسل: ألغى القضاء البلجيكي الأربعاء في الاستئناف حكمًا يفرض على الدولة البلجيكية إعادة ستة أطفال، هم أبناء مقاتلين بلجيكيين إسلاميين، محتجزين حاليًا مع أمهاتهم في مخيم لاجئين، تسيطر عليه القوات الكردية في .

وأخذت محكمة الاستئناف في بروكسل برأي الدولة البلجيكية المعارض للحكم الصادر في 26 ديسمبر. وقالت المحكمة إنه "لا يمكن أن يفرض على الدولة البلجيكية إعادة" أي شخص.

ورفض القضاء في الماضي طلب العودة الذي تقدمت به والدتا الأطفال في 12 سبتمبر 2018. وبالتالي "تم رد" طلب المرأتين وهما في الـ25 والـ26، ولم تعد الدولة البلجيكية ملزمة بإعادة أولادهن من مخيمات في سوريا.

ما رفض في الاستئناف هو حكم صدر في 26 ديسمبر 2018 عن قاضي الأمور المستعجلة في محكمة بروكسل، الذي قضى أنه من أجل مصلحة الأولاد على الدولة البلجيكية أن تتخذ "كل التدابير اللازمة والممكنة" لإعادتهم من مخيم الهول في سوريا، وهو قرار رحب به المدافعون عن حقوق الإنسان.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى