الخليح | السعودية ترحب بالقرار البريطاني تجاه حزب الله

الخليح | السعودية ترحب بالقرار البريطاني تجاه حزب الله
الخليح | السعودية ترحب بالقرار البريطاني تجاه حزب الله

رحب المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة في ، الخميس، بـ"عزم المملكة المتحدة تصنيف ميليشيات ما يسمى بحزب الله كمنظمة إرهابية بجناحيها السياسي والعسكري".

وقال المتحدث الرسمي، وفق وكالة (واس)، إن المملكة العربية السعودية ستواصل وبالشراكة مع حلفائها العمل على وقف تأثير "" وإيران المزعزع للاستقرار في المنطقة بما يكفل حفظ الأمن والسلم الدوليين.

وحثت السعودية المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ذات العلاقة باتخاذ مثل هذه الخطوة وتكثيف التعاون المتبادل وتعزيز التنسيق المشترك بما يكفل القضاء على الإرهاب بكافة أشكاله وأنواعه.

كما أعربت المملكة العربية السعودية عن تقديرها لجهود المملكة المتحدة في اتخاذ هذا القرار الاستراتيجي الذي يعكس حرصها الشديد على محاربة الإرهاب بكل أشكاله والتصدي للجماعات الإرهابية والأيدولوجيات المتطرفة.

وأكدت السعودية بأن هذا القرار الصادر من المملكة المتحدة يعد خطوة مهمة في جهود مكافحة الإرهاب وتمويله على الصعيدين الإقليمي والدولي لما يمثله هذا الحزب من مخاطر حقيقية وتهديدات واضحة على الأمن والسلم الدوليين.

وانضمت ، مؤخراً، إلى الأميركية بحظر حزب الله في مجمله، بما في ذلك جناحه السياسي، وتصنيفه منظمة "إرهابية"، بعدما كانت تفصل بين جناحيه السياسي والعسكري، على أن يُصبح القرار نافذاً الجمعة المقبل بعد إقراره في مجلس النواب.

وأعلن البريطاني ساجد جاويد "أن بلاده تستعد لطرح مسودة قرار في البرلمان، تقضي بحظر حزب الله بشكل كامل إلى جانب جماعات أخرى تصنّفها كإرهابية"، لافتاً إلى "أن حزب الله يواصل محاولاته لضرب الاستقرار الهش في الشرق الأوسط".

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت "إنه من الواضح أن التمييز بين الجناحين العسكري والسياسي لحزب الله لم يعد موجوداً".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى