وفد النظام السوري يشاكس دي ميستورا بفيينا.. "غير حيادي"

شهد اليوم الأول من جولة فيينا للمباحثات السورية، مشادات كلامية خلال اجتماع المبعوث الأممي بوفد النظام، الخميس، إضافة إلى اتهامات لدي ميستورا بعدم الحيادية، بل تقديم مذكرة اعتراض رسمية بأدائه له، لا سيما بعد إحاطته الأخيرة أمام والتي اتهم فيها بعرقلة الحوار.

وفي هذا السياق، أفاد مراسل "العربية" في فيينا حيث تعقد الجولة التاسعة من المفاوضات السورية، رفض وفد النظام أي تفاوض خلال الاجتماع كما كان مقرراً، مقترحاً ترك التفاوض إلى اجتماعات سوتشي الأسبوع المقبل على الرغم من أن المبعوث الأممي والهيئة العليا لم يحسما قرارهما بشأن حضورها.

الجعفري في

شروط المعارضة لحضور سوتشي

وعلى صعيد متصل بمؤتمر سوتشي، أفادت مصادر معنية لـ"العربية" بأن المعارضة سلمت شروطا للمشاركة في المؤتمر أبرزها:

عدم تكريس مسار سوتشي كمسار تفاوضي، وأن يعقد مرة واحدة فقط، ويصدر عنه توصيات لمسار جنيف فقط.

وأن ينضوي المؤتمر تحت مظلة القرار الأممي 2254، ويعترف النظام وموسكو بمسار جنيف مسارا شرعيا وحيدا للعملية السياسية.

يذكر أن رئيس هيئة التفاوض، نصر الحريري، كان أعلن قبل انطلاق اجتماعات فيينا أن الهيئة لن تحسم ذهابها لسوتشي دون الحصول على معلومات كاملة عن المؤتمر من موسكو.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى