بعد 22 عام عمل.. صحيفة الرسالة الفلسطينية تصدر آخر عدد بسبب أزمة مالية

بعد 22 عام عمل.. صحيفة الرسالة الفلسطينية تصدر آخر عدد بسبب أزمة مالية
بعد 22 عام عمل.. صحيفة الرسالة الفلسطينية تصدر آخر عدد بسبب أزمة مالية

بعد 22 عاما، توقف إدارة مؤسسة الرسالة للإعلام النسخة المطبوعة لصحيفة الرسالة الفلسطينية فى قطاع لتعلن رحيل الورق وبقاء الرسالة.

وانطلقت صحيفة الرسالة بعددها الأول فى فبراير 1997، وفى مارس 2019 تجبر الأزمة المالية الصحيفة على وقف الطباعة.

1678 عددا مطبوعا وثقت بها الرسالة مراحل فاصلة فى الحياة الفلسطينية، فتتبعت جرائم الاحتلال، وشهدت انتفاضة الأقصى، وواكبت الانسحاب الإسرائيلى من غزة، ونقلت آثار الحصار، وكانت حاضرة بين دخان ثلاث حروب على القطاع.

شهدت الرسالة تطورا فى أدائها وحققت قفزات فى مجال العمل الإعلامى، ووضعت بصمتها فى الصحافة الاستقصائية، وارتفع شعارها على منصات التكريم العربية والدولية وهى تحصد جوائز العمل الصحفى.

وتغيب اليوم صفحات الرسالة المطبوعة، لكن مشوارها الذى تجاوز العقدين من الزمن لن يتوقف، وستتجه الصحيفة إلى الصحافة الرقمية بعد توقف إصدار العدد المطبوع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى