38 قتيلاً في هجوم انتحاري مزدوج وسط بغداد

قتل 38 شخصاً على الأقل، وأصيب 105 آخرون بجروح، الاثنين، بهجوم نفذه انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين في #، في ثاني هجوم يستهدف العاصمة العراقية خلال يومين، وفق مسؤولين عراقيين.

وكان مدير عام صحة الرصافة (الجانب الشرقي لبغداد)، عبد الغني الساعدي، قد أعلن في وقت سابق، أن "26 شخصاً قتلوا وأصيب 90 آخرون بجروح".

كذلك أشار المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد، اللواء سعد معن، إلى أن "الاعتداء المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد (...) كان بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين".

 

يذكر أن ساحة الطيران مركز تجاري مهم في العاصمة، وتعتبر نقطة تجمع لعمال اليومية، الذين ينتظرون يومياً منذ الصباح الباكر للحصول على عمل. واستهدفت تلك المنطقة مراراً في السابق، باعتداءات دامية.

 

من جهته، قال مصور من وكالة فرانس برس في المكان إن سيارات الإسعاف حضرت على الفور، فيما فرضت الشرطة طوقاً أمنياً في محيط المنطقة.

 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد نحو شهر من إعلان "انتهاء الحرب" ضد تنظيم #. ومع ذلك، لا تزال خلايا للتنظيم تنشط في مناطق شمال العاصمة العراقية، وقادرة على شن هجمات دامية.

كما قتل خمسة أشخاص على الأقل، السبت، في هجوم نفذه انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً قرب حاجز للقوات الأمنية شمال بغداد، وفق ما أفادت مصادر أمنية. وقال ضابط في الشرطة لوكالة فرانس برس، طالباً عدم كشف هويته، إن خمسة أشخاص قتلوا في الهجوم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى